رياضة

ميسي “السعيد” يعلّق على تحطيم رقم ظل صامدًا نصف قرن

واصل البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة الإسباني، تحطيم الأرقام القياسية خلال مسيرته الخيالية ونجح في تحطيم رقم الأسطورة البرازيلي بيليه في عدد الأهداف مع فريق واحد.

وسجل ميسي هدفًا في ثلاثية فريقه في مرمى بلد الوليد، في المباراة التي جمعت بين الفريقين، الثلاثاء، ضمن منافسات الجولة الخامسة عشر من عمر بطولة الدوري الإسباني.

وسيطرت على ميسي حالة من السعادة الكبيرة خلال المباراة، وقدم أفضل مستوياته هذا الموسم، حيث صنع الهدف الأول، وساهم في بناء الهدف الثاني، قبل أن يسجل بنفسه الهدف الثالث بعد تمرير ساحرة من الشاب بيدري.

وحطم النجم الأرجنتيني، المتوج بالكرة الذهبية 6 مرات، رقمًا ظل صامدًا لحوالي نصف قرن من الزمن، حيث أصبح أكثر لاعبي العالم تسجيلاً للأهداف (644) مع نادٍ واحد.

وعن هذا الإنجاز، كتب ميسي على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي: “عندما بدأت لعب كرة القدم لم أفكر يومًا بتحطيم أي رقم قياسي، حتى أقل من الذي كسرته اليوم (أمس) وكان بحوزة بيليه”.

وتابع ميسي موجهًا رسالة شكر للجميع: “أود أن أشكر كل من ساعدني خلال كل هذه السنوات الطويلة، زملائي في الفريق وعائلتي وأصدقائي وكل من يدعمني كل يوم، شكراً لكم جميعًا”.

وسجل الأسطورة ليونيل ميسي الـ644 هدفًا في 749 مباراة مع برشلونة، في حين جاءت أهداف بيليه الـ643 في 757 مباراة.

وكان الأرجنتيني قد سجل أول أهدافه للنادي الكاتالوني في الأول من مايو عام 2005. أما بيليه فحقق هذا الإنجاز خلال دفاعه عن ألوان سانتوس البرازيلي الذي لعب في صفوفه من 1956 حتى عام 1974.

وكان بيليه قد وجه التهنئة إلى ميسي عقب مباراة فالنسيا بعدما نجح في معادلة رقمه القياسي. ونشر عبر حسابه الشخصي في “إنستغرام” صورتين إحداها لميسي والثانية له، وتتشابه الصورتان بطريقة الاحتفال بالهدف.

وأرفقهما بالقول: “عندما يفيض قلبك بالحب، من الصعب تغيير طريقك، أنا مثلك، أعرف ما هو شعورك عندما ترتدي نفس القميص كل يوم، أعلم أنه لا يوجد شيء أفضل من المكان الذي نشعر فيه كأننا في المنزل”.

وأضاف: “تهانينا على سجلك التاريخي يا ليونيل، ولكن قبل كل شيء تهانينا على مسيرتك الرائعة في برشلونة”.

وختم: “قصص مثل قصصنا، عن حب النادي لفترة طويلة، للأسف ستصبح نادرة بشكل متزايد في كرة القدم، أنا معجب بك كثيرًا يا ميسي”.

زر الذهاب إلى الأعلى