دولي

الإمارات توضح حقيقة القيود على التأشيرات من 13 دولة

أوضح وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد، أن القيود التي فرضت على بعض التأشيرات “مؤقتة” بسبب تفشي جائحة كوفيد-19، حسب ما أوردت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية.

وكانت الإمارات قد أوقفت إصدار تأشيرات لمواطني عدد من الدول، خلال الفترة الماضية دون ذكر الأسباب، وهو ما أثار الكثير من التكهنات، وفق ما ذكرت قناة العربية الإخبارية.

وشمل القرار وقف تأشيرات العمل والزيارة للموجودين خارج البلاد من مواطني 13 دولة، بينها 8 دول عربية، وهي سوريا ولبنان والعراق وتونس والجزائر وليبيا واليمن والصومال، إضافة إلى إيران وتركيا وأفغانستان وكينيا وباكستان.

وكانت وكالة “رويترز” للأنباء قد نقلت، نهاية شهر نوفمبر، وثيقة صادرة عن مجمع الأعمال، المملوك لدولة الإمارات، تؤكد منع مواطني 13 دولة من دخول أراضيهم وتجميد منح التأشيرات لهم.

وأشارت الوثيقة، التي وزعت على شركات عاملة بالمجمع، إلى منشور من إدارة الهجرة الإماراتية بدأ العمل به يوم 18 نوفمبر الماضي.

وقالت إن طلبات الحصول على تأشيرات عمل أو زيارة معلقة للموجودين خارج البلاد من مواطني 13 دولة منها أفغانستان وليبيا واليمن حتى إشعار آخر.

وتابعت أن حظر التأشيرات يسري كذلك على مواطني الجزائر وكينيا والعراق ولبنان وباكستان وتونس وتركيا. ولم يتضح ما إذا كان هناك أي استثناءات للحظر.

وقال مصدر مطلع على الأمر للوكالة، إن الإمارات أوقفت مؤقتًا إصدار تأشيرات دخول لمواطني أفغانستان وباكستان وعدة دول أخرى لاعتبارات أمنية. ولم يوضح المصدر ما هي هذه الاعتبارات الأمنية لكنه قال إن الحظر لفترة محدودة.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية الشهر الماضي، إن الإمارات أوقفت منح تأشيرات جديدة لمواطنيها ومواطني عدة دول أخرى.

وأضافت أنها تطلب معلومات من الإمارات عن أسباب تعليق التأشيرات، وأنها تعتقد أن الأمر متعلق بتفشي جائحة كورونا.

وقالت الوزارة والمصدر إن حاملي التأشيرات السارية لن يتضرروا من القيود الجديدة ويمكنهم دخول الإمارات.

زر الذهاب إلى الأعلى