علوم

لم يحدث منذ 4 قرون.. العالم على موعد مع حدث فلكي نادر

في ظاهرة فلكية نادرة لم تحدث منذ 400 سنة، سيشهد العالم مساء يوم الاثنين 21 ديسمبر 2020م حدث فلكي يسميه البعض “الاقتران العظيم”، وهو اقتراب ظاهري في السماء بين كوكب المشتري وكوكب زحل.

سيظهر المشتري وزحل قريبين جدًا من بعضهما البعض في صفحة السماء بحيث يفصل بينهما مسافة 0.1 درجة (6 دقائق قوسية)، أما المسافة الحقيقية بين الجرمين فهي كبيرة جدًا تقدر بمئات الملايين أو المليارات من الكيلو مترات.

ويمكن مشاهدة هذه الظاهرة عند النظر للأفق الجنوبي الغربي من بعد غروب الشمس.

وكان آخر مرة حدث فيها الاقتران بمثل هذه المسافة قبل حوالي 400 عام، وذلك يوم 16 يوليو 1623م، ولكن المفارقة أن ذلك الاقتران لم يكن مشاهدًا إلا من المناطق القريبة من خط الاستواء، لأن المشتري وزحل كانا قريبين من الشمس.

وعليه يمكن القول بأن آخر اقتران مماثل أمكنت مشاهدته من غالبية مناطق الكرة الأرضية كان قبل 800 عام، وذلك يوم 05 مارس 1226م، وسيكون الاقتران المماثل القادم عام 2080م، والذي يليه عام 2417م بمشيئة الله.

يذكر أن كوكب المشتري يحتاج إلى 12 سنة ليدور دورة واحدة حول الشمس، في حين أن كوكب زحل يحتاج إلى 30 سنة، فهذا يعني أن كلا الكوكبين بالنسبة لنا يقتربان من بعضهما البعض مرة كل 20 سنة، وعادة تكون المسافة بينهما ما بين الدرجة إلى الدرجتين.

أما ما يميز الاقتران هذا العام هو أن المسافة بينهما ستبلغ 6 دقائق قوسية فقط. وسيكون بإمكان سكان العالم من كل مكان رؤية الحدث التاريخي، لكن كلما اقتربوا من المناطق الشمالية في كوكب الأرض، طالت مدة رؤيتهم للظاهرة.

إذا نظرت إلى السماء قبل يوم 21 ديسمبر ستلاحظ كلا الجرمين أيضًا إلا أنهما سيكونان أبعد عن بعضهما البعض، وستقل المسافة بينهما بمرور الأيام إلى أن تصل أقل ما يمكن ليلة الاثنين، ويمكن رؤيتهما في الأيام التالية أيضًا، إلا أن المسافة بينهما ستزداد، وسيعلو المشتري زحل.

المصدر
وكالاتمركز الفلك الدولي
زر الذهاب إلى الأعلى