علوم

كورونا والملعقة.. عملية حسابية تكشف “حقيقة مذهلة”

قدّر العلماء كمية فيروس كورونا التي أصابت البشر في جميع أنحاء العالم حتى الآن، بما يزيد قليلًا على ملء ملعقة طعام صغيرة.

وبقياس الحجم المجهري لفيروس كورونا المستجد وعدد الفيروسات التي يمكن أن تصيب شخصا واحدا، وجد علماء أن الكمية الإجمالية اللازمة لإصابة 54 مليون إنسان تبلغ نحو 8 مليمترات من الفيروس.

ولفهم هذا المقدار، فإن حجم السائل الذي يملأ الملعقة الصغيرة يبلغ حوالي 6 مليمترات.

ووضع عالم الرياضيات الأسترالي مات باركر عددا من الافتراضات للتوصل إلى هذه الأرقام، وقال إن “جميع فيروسات كورونا على الأرض يمكن وضعها داخل كوب زجاجي”.

وتابع في “البودكاست” الخاص به: “كل الفوضى الحاصلة في العالم (بسبب كورونا)، ترجع إلى مشكلة مقدارها ملعقة صغيرة”.

وأضاف: “جسيم الفيروس صغير جدا، إنه مجرد رمز لتدمير الخلايا الأخرى”.

وحسب قياسات سابقة، قال علماء إن إن حجم فيروس كورونا أصغر بمليون مرة من الخلية البشرية، وبحسبة باركر فإن هناك حوالي 3.3 مليار فيروس دخلت أجساد البشر المصابين بـ”كوفيد 19″.

وأصيب أكثر من 55 مليون شخصًا في العالم بفيروس كورونا، تعافى منهم 35 مليون على الأقل حتى يوم أمس الثلاثاء.

وتسبب الفيروس بوفاة 1,328,048 شخصًا في العالم حتى أمس، بحسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استنادًا إلى مصادر رسميّة.

ولا تعكس هذه الأرقام إلا جزءًا من العدد الفعلي للإصابات، إذ لا تجري دول عدة فحوصا إلا للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولوية في إجراء الفحوص لتتبع مخالطي المصابين، تضاف إلى ذلك محدودية إمكانات الفحص لدى عدد من الدول الفقيرة.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى