رياضة

برشلونة يقدم شكوى ضد حكم الكلاسيكو.. وفضيحة “محتملة”

قدم نادي برشلونة شكوى رسمية ضد التحكيم في مباراة “الكلاسيكو” أمام ضيفه ريال مدريد (1-3)، التي جمعتهما يوم السبت الماضي، على ملعب “كامب نو”، ضمن الجولة السابعة للدوري الإسباني.

واحتسب حكم الساحة خوان مارتينيز مونويرا ضربة جزاء ضد برشلونة في الدقيقة 63 من عمر “الكلاسيكو” بعد اللجوء إلى تقنية “VAR”، إثر شد الفرنسي كليمون لينغليه مدافع الفريق الكتالوني قميص قائد ريال مدريد المدافع سيرخيو راموس، الذي ترجمهما إلى هدف التقدم الثاني “للميرينغي”.

ووفقًا لصحيفة “سبورت”، فإن نادي برشلونة قدم شكوى رسمية إلى الاتحاد الإسباني لكرة القدم، بشأن أداء الحكم خوان مارتينيز مونويرا السيئ في لقاء “الكلاسيكو”، كما تم تقديم شكوى ضد حكم تقنية الفيديو.

بوادر فضيحة

كما كشفت صحيفة “سبورت” الكتالونية، أن فريق برشلونة يخطط لطلب التسجيل الصوتي للمحادثة بين الحكام وغرفة تقنية الفيديو لمعرفة ما حدث بالضبط في لقاء الكلاسيكو.

ووفقًا للصحيفة، فإن مساعد الحكم أبلغ حكم الساحة خوان مارتينيز مونويرا خلال الحديث بينهما أن راموس أخطأ أولا قبل أن يشده من قميصه الفرنسي لينغليت مدافع برشلونة، لكنه لم ينتبه لحديثه واحتسب ركلة جزاء لصالح ريال مدريد.

وأضافت الصحيفة: “برشلونة يُخطط لطلب التسجيل الصوتي للمحادثة بين الحكام وغرفة تقنية الفيديو لمعرفة ما حدث بالضبط، حيث يرى النادي أن ما يحدث حملة ضده بقيادة فيلاسكو كاربالو المسؤول عن تعيين الحكام، والذي اختار حكما معروفا بوجود مشاكل بينه وبين البارسا”.

وكانت هناك لقطات تحكيمية آخرى أثارت غضب البلوجرانا واحتج عليها معظم جماهير برشلونة وأبرزها التدخل العنيف من قبل البرازيلي كاسيميرو على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي داخل منطقة الجزاء، ولكن حكم المباراة تغاضى عن احتساب أي مخالفة بالرغم من أن البرازيلي لمس الكرة بشكل واضح قبل أن يتدخل على قدم “البرغوث”.

وصرح الهولندي رونالد كومان مدرب فريق برشلونة عقب خسارة فريقه في مباراة الكلاسيكو، بأنه لا يفهم تقنية الفيديو “VAR” وأنه يتم استخدامها فقط فيما يضر برشلونة.

وأكد كومان خلال تصريحات نقلتها صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن التحكيم لعب دورا حاسما في خسارة فريقه، بقوله: “لعبنا بشكل جيد وخلقنا الفرص، وفي الشوط الثاني أيضا كنا جيدين، ولا نستحق الخسارة اليوم، ولم أفهم بعض قرارات الحكم، وأثرت قراراته على نتيجة المباراة، وقبل ركلة الجزاء كنا بخير”.

وأضاف: “ركلة الجزاء كان لها تأثير كبير، ولا أفهم تقنية الفيديو، وأعتقد أنها تستخدم ضد برشلونة فقط، ولعبنا 5 مباريات ولم نستفد منها، ولا نستحق الخسارة اليوم”.

وكشف المدرب عن حديثه مع الحكم: “قلت له هل ترى إنها ركلة جزاء؟ بالنسبة لي ليست كذلك، وأخبرته أنني آمل يوما ما أن يتمكنوا من شرح لي كيف يعمل حكم الفيديو في إسبانيا؟ فميسي كان يستحق ركلة جزاء ضد إشبيلية والبطاقات لم نستحقها ضد خيتافي”.

في غضون ذلك، نشرت صحيفة “لا فانجوارديا” الكتالونية، تقريرًا يسلط فيه الضوء على أنه منذ فترة ما بعد العزل الصحي بسبب تفشي وباء فيروس كورونا “كوفيد-19″، فضلت تقنية الفيديو “الفار” ريال مدريد في 20 لعبة بينما تضرر برشلونة في 15 لعبة.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى