اقتصاد

السلطنة تبحث إحلال المواطنين في الشركات الحكومية

عقدت وزارة العمل بالتعاون مع جهاز الاستثمار العُماني لقاءً مع الرؤساء التنفيذيين بالشركات الحكومية، ناقش خطط الإحلال وأولوية توظيف العمانيين في المهن القيادية والإشرافية في الشركات الحكومية.

وتم خلال اللقاء استعراض سبل التعاون بين وزارة العمل والشركات الحكومية لتعزيز الإنتاجية ودعم تشغيل القوى العاملة الوطنية في جميع المستويات بشكل عام والاختصاصيين والفنيين بشكل خاص وبما يضمن تحقيق رؤية عُمان 2040م.

ترأس اللقاء معالي الدكتور محاد بن سعيد باعوين وزير العمل الذي أكد على ضرورة الإسراع في إحلال القوى العاملة الوطنية محل القوى العاملة الوافدة، داعيًا إلى أهمية تدريب وتأهيل القوى العاملة الوطنية على رأس العمل والاستفادة من الخدمات التي تقدمها الوزارة في هذا الجانب.

كما أكد معالي الدكتور وزير العمل على مبادرة الوزارة في تذليل الصعوبات وتقديم التسهيلات اللازمة وتبسيط الإجراءات لتعزيز إسهام الشركات الحكومية في توفير وظائف جديدة للعمانيين سواء بشكل مباشر في هذه الشركات أو في الشركات التي تتعاقد معها من الباطن.

وتم خلال اللقاء تقديم عرض مرئي حول بيانات العاملين من القوى العاملة الوطنية والوافدة في الشركات الحكومية، وتوضيح القطاعات الاقتصادية التي تمارسها هذه الشركات ونسب التوطين المحققة إضافة إلى استعراض بيانات الباحثين عن عمل النشطين وفق مختلف التخصصات.

وقد أبدى المسؤولون بالشركات الحكومية استعدادهم لتقديم خطط الإحلال ومتابعة تنفيذها بشكل حثيث لضمان توفير فرص عمل للقوى العاملة الوطنية والإسهام في استقرارهم ودعم وتنمية وتنظيم سوق العمل.

وناقش اللقاء الصعوبات والتحديات التي تواجه الشركات والقطاع الخاص في ظل الأوضاع الاقتصادية الراهنة، وتم الاتفاق على إيجاد الحلول المناسبة لجعل القطاع الخاص أكثر مرونة من حيث التوظيف وتسهيل الإجراءات والخدمات التي تقدمها الوزارة لمنشآت القطاع الخاص.

زر الذهاب إلى الأعلى